.





logo

حلول عمانتل المبتكرة تثري مجال البحث العلمي في السلطنة


مسقط – رواد المستقبل : تساهم الحلول المبتكرة لتقنية المعلومات والاتصالات التي توفرها عمانتل في تعزيز قطاع البحث العلمي في السلطنة من أجل مواكبة أحدث التطورات العالمية في المجالات العلمية والأكاديمية. حيث رحبت عمانتل – الموفر الرئيسي لخدمات الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم- بإطلاق المكتبة العلمية الافتراضية العمانية ” مصادر ” التي يشرف عليها مجلس البحث العلمي كمنصة علمية متكاملة على الشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) تحتوي على أهم المصادر العلمية والأبحاث الأكاديمية المعتمدة وتشمل كذلك المكتبة على محركات البحث الشهيرة لتسهيل الوصول إلى هذه المصادر من مختلف دول العالم ومنح الباحث العلمي والأكاديمي من مختلف مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة فرصة الاستفادة من هذه المنصة والبوابة العلمية .
بتدشين مكتبة ” مصادر ” تعزز عمانتل مع الأطراف الأخرى ذات العلاقة سواء في مجلس البحث العلمي أو مؤسسات التعليم العالي والمدارس والمراكز البحثية العلمية بالسلطنة دورها في إثراء الجانب المعرفي والعلمي للباحثين الأكاديميين والطلاب وتوفير مصادر علمية متنوعة من مختلف دول العالم بالإضافة إلى ربط المؤسسات العلمية مع هذه المكتبة الإفتراضية والاستعانة بما تمتلكه المكتبة من مصادر بحثية وموارد أكاديمية ثرية .
وأكد الدكتور عبدالمنعم الخروصي مدير مشروع الشبكة العمانية للبحث العلمي و التعليم أن المكتبة الإفتراضية “مصادر” هي من أهم الخدمات المتاحة لأعضاء الشبكة في بداياتها و يتم الولوج اليها عبر شبكة أمنه و سريعة و موثوقة وستكون “مصادر” بوابة رئيسية لا غنى عنها للأكاديميين وطلاب الجامعات والباحثين في المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، لتمكينهم من الوصول إلى مصادر الأبحاث والمعلومات والمعارف. وتسعى “مصادر” من خلال التنسيق المتواصل مع الشركاء، إلى تعزيز قدرات المستفيدين من خدماتها للتمكن من الوصول إلى المعلومات بفعالية، في الوقت الذي تحرص فيه على توفير محتوى غني عبر تبني أحدث التقنيات المتاحة.
وفي هذا الجانب علّق فادي ناصر مدير عام وحدة تقنية المعلومات والاتصالات بعمانتل قائلا :” نسعد بأن نكون شركاء في التحول الرقمي بالسلطنة التي تأتي ضمن استراتيجية الشركة 3.0 الهادفة إلى مواكبة تطور خدمات الاتصالات والاستفادة من الثورة المعلوماتية لإثراء الثقافة المعرفية والعلمية بين أوساط المجتمع الأكاديمي وإيجاد بيئة مناسبة ومحفزة للإبتكار، المكتبة ” مصادر ” إحدى ثمار الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم ونتاج تعاوننا المشترك مع مجلس البحث العلمي في إطار تحقيق رؤية السلطنة في مجال البحث العلمي والاستراتيجية الوطنية للحكومة الإلكترونية .”
وأضاف مدير عام وحدة تقنية المعلومات والاتصالات :” نهنىء أخواننا في مجلس البحث العلمي بإطلاقهم مشروع المكتبة العلمية الافتراضية العمانية ” مصادر ” كبوابة إلكترونية واسعة تضم مصادر علمية ومعرفية وأبحاث أكاديمية لتشكل فيما بعد اللبنة الأولى لمركز يعنى بتوفير موارد بحثية لجميع الأكاديميين والباحثين والطلبة من جهة ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات المختلفة من جهة أخرى، مؤكدا على أن تعاون عمانتل ومجلس البحث العلمي مستمر لتحقيق مستقبل الاقتصاد المعرفي بالسلطنة وإيجاد أفق واسعة وفرصة متجددة للبحث العلمي .”
وقال فادي “: دورنا توفير تقنيات تكنولوجية عالية الجودة والسرعة في نفس الوقت والتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة لبناء مجتمع رقمي ومدينة ذكية بما تقدمه عمانتل من خدمات اتصالات وتقنية المعلومات متطورة وفي هذا الإطار نعتز بالمكتبة ” مصادر ” وما ستقدمه من تمكين المجتمع الأكاديمي من أبحاث علمية في مختلف الميادين إلى جانب المساهمة في دعم الأنشطة الاقتصادية القائمة على المعرفة، نشعر بالفخر لكوننا جزءً من هذا المشروع، الذي نعول عليه في تحفيز مناخ اقتصادي رقمي متطور يتبنى أحدث التقنيات المتاحة.”
تقوم عمانتل في هذا الصدد بتوفير الدعم اللازم وكافة متطلبات الرقمية، لتمكين المستخدمين من الإستفادة القصوى من “مصادر”، وسيتم ذلك عبر تعاونها مع الجامعات والمعاهد التعليمية الأخرى في السلطنة، ويأتي ذلك ضمن سعي عمانتل إلى استقطاب حلول اتصالات مبتكرة التي تمكن ربط المؤسسات التعليمية والبحثية ببعضها البعض من خلال الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم وما توفره من حلول ميسرة في التبادل العلمي والمعرفي.


التعليق عبر الفيس بوك