.





logo

إدراج “ماني تريد كوين” في منصات تداول العملات الرقمية

دبي – رواد المستقبل

: اعلنت “ماني تريد كوين”، العملة الرقمية المبتكرة، اليوم عن ادراج عملتها الرقمية على منصة نوفا إكسشنج، ؛ حيث بدأ التداول بها على الفور. هذا وقد تم الاعلان عن هذاالحدث المهم في برج العرب بإمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور سعادة الشيخ صقر آل نهيان، وسعادة الشيخجمعة المكتوم، وفيصل المازمي مستشارالشيخ جمعة المكتوم ومديرغرينلاند كابيتال بروبريتيز، والسيد خالد عبدالله، رئيس الإتصال المؤسسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى باركليز بنك، والسيد سعيد شارلز كيوان مؤسس أم في بي تيك، بالإضافة إلى 40 من الشخصيات البارزة في عالم المال والأعمال.
وتعهد أميت لاخانبال، المؤسس والرئيس التنفيذي ل “ماني تريد كوين” في أوائل هذا العام بإدراج العملة الجديدة في منصة واحدة على الأقل لتداول العملات الرقمية، وأوفى بوعده. ويتمثل الهدف التالي في إدارج هذه العملة الجديدة في أكثر من أربع منصات لتداول العملات الرقمية منها، على سبيل المثال وليس الحصر: وسي 6، وسوينكس، وبولونيكس.وأصبح الإعلان عن إدارج “ماني تريد كوين” في إمارة دبي، الإمارات العربية المتحدة بمثابة بيان واضح بأن الاقتصاد قد تطور ليعتمد التكنولوجيا الجديدة باعتبارها أداة تكميلية لدعم الطرق التقليدية المالية المطبقة. وتحول طلب المستثمرين بشكل كبير من الممارسات التقليدية في الدفعات إلى العملة الرقمية كحل بديل لتأمين الثروات، وتقليل التكاليف، وزيادة الفعالية والمرونة، وتوفير الوقت عند إجراء التعاملات والتداولات المالية.
وتُعد “ماني تريد كوين” فريدة في مميزاتها بكونها كيان معتمد، ومسجل، مع وجود مؤسس ومالك لها معترف به وهو السيد أميت لاخانبال، وهو من رجال الأعمال المشهورين الذي يترأس، مجموعة فلينستون، والتي يتبعها عدة شركات تغطي مجالات مختلفة منها، على سبيل المثال وليس الحصر: العقارات، والإنشاءات، والمعدات، والتكنولوجيا، وحلول البنية التحتية، والتجارة العامة، والإنتاج الإعلامي، وإنتاج الأفلام، والضيافة، والترفيه، وغيرها.
وخطت “ماتي تريد كوين”، وفقا لرؤية مالكها، خطوة أخرى بكونها الناشر لحملة “التعريف الصحيح بالعملات الرقمية” مع إدراج عملتها، ومنصة التداول “ماني تريد كوين”، وبالتالي توفر منتجا شاملاً يتضمن أكاديمية الكترونية للتعريف بالعملات الرقمية للأجيال القادمة، وفوائد استخدامها، وتداول العملات الرقمية، والبوابة الالكترونية للخدمة. وتلتزم الإدارة بإقامة أعمال أخرى مثل التجارة الالكترونية، ومكتب السفر الالكتروني تقوم كلها على “ماني تريد كوين”.
وتوفر منصة تداول “ماني تريد كوين” إمكانية التداول والتبادل الالكتروني للعديد من العملات الرقمية مثل بيتكوين، والإيثريوم، والريبل، ومورينو، والعديد من العملات الرقمية الأخرى، وستتيح التداول لجميع العملات المدرجة والبالغ عددها 1.088 في المستقبل القريب.
ويقتصر شراء “ماني تريد كوين” حاليا على تحويل البيتكوين الحالي لإنشاء المحفظة، ولكن ستهل المؤسسة الشراء في المستقبل القريب من خلال طرق أخرى مثل: البوابة الالكترونية )عن طريق بطاقات الائتمان والبطاقات المدينة، وباي بال( وتحويلات السويفت البنكية التقليدية.
وأميت هو أحد الرائدين في مجال العملة الرقمية، وإدارة الثروات ونجح في مجموعة من الاستثمارات في العملات الرقمية، ونشر معارفه المتنوعة في كتاب اسمه ” Inter Cryptocurrency trading for Beginners “. وتتمثل استراتيجية أميت في الالتزام بشكل أساسي تجاه المجتمع، وقد أنشأ برنامج استدامة قوي يفضي إلى توزيع نسبة 20 % من أرباح “ماني تريد كوين” على المنظمات الخيرية، حيث تُمنح نسبة 5% من الأرباح إلى المؤسسات الخيرة المعتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتُخصص نسبة 15 % إلى صناديق الرعاية الاجتماعية لتطوير التعليم، والصحة، والبحث والتطوير، والحماية، والعديد من المجالات الأخرى.
وتهدف “ماني تريد كوين” لتوسيع معدل انتشارها في السوق باعتبارها رائدة في مجال العملات الرقمية، ووجدت أن إمارة دبي هي الوجهة الأفضل لتكون جسر توسعها الجديد. وتُعد دبي في حد ذاتها منصة تجذب جميع أنواع المستثمرين متعددي الجنسيات، من مستخدمي التكنولوجيا الحديثة، ومن يتطلعون بشكل مستمر لاستكشاف “التكنولوجيا القادمة”. وللوفاء تجاه عملائها، شرعت إدارة “ماني تريد كوين” الى إنشاء فرع لها في دبي، الإمارات العربية المتحدة، بمساعدة مكتب “خليفة بن هويدن الكتبي للمحاماة والإستشارات القانونية”، وتسعى الشركة حاليا للحصول على الموافقات اللازمة، والتصاريح من السلطات المعنية. وستستمد نماذجها الجديدة من العديد من الأعمال نتيجة للاقتصاد الجديد مثل التجارة الالكترونية.
اعتمدت إمارة دبي، باعتبارها رائدة الابتكارات في منطقة الشرق الأوسط، “استراتيجية بيانات دبي” والتي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، نتيجة للتعاون بين مكتب دبي الذكية، ومؤسسة دبي المستقبل. ولم يتوقع سوى القلائل أن تتحول دبي بصورة أساسية كحكومة تجاه تنفيذ تكنولوجيا البيانات بالكامل في عام 2020 ، ولكن، أصبح هذا الحلم واقعا ملموسا بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بهدف زيادة الإنتاجية، الامر الذي من المتوقع ان يوفر وظائف جديدة في القطاع المالي.
وتهتم الحكومة حاليا بالعملات الرقمية التي تستخدم البيانات المتسلسلة والمعروفة بال “بلوك تشين” لإجراء التعاملات الخاصة بها، والتي تُعتبر “ماني تريد كوين” أحد هذه العملات. وتعتزم إدارة “ماني تريد كوين” العمل جنبا إلى جنب مع الجهات التنظيمية والحكومات لتحسين التعريف بشأن استخدام هذه التكنولوجيات، وتنفيذها. وتقدم “ماني تريد كوين” نفسها بمحفظة مؤمنة تماما من خلال عمليات التحقق متعددة المستويات، وهي العملة الرقمية الأولى في العالم تتبع الحماية بالأصول، والتي تطبق أعلى معايير الالتزام فيما يتعلق بمكافحة غسيل الأموال، ومعرفة العميل وفقا للتوجيهات الدولية الصادرة من البنوك المركزية، والهيئات التنظيمية الأخرى، كما أنها قادرة على حفظ سجلات جميع التعاملات لأكثر من عشر سنوات.
وبشكل عام، تتم مراجعة جميع التشريعات في جميع أنحاء العالم، وتعتزم الهند تنظيم هذه الصناعة كضمان، وأقرت روسيا أنها قانونية، ووضعت التشريعات الخاصة بها. ونظم الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية هذا النوع الجديد من الاقتصاد، ومنصات التداول الخاصة به.
وتم الاكتتاب الأولي لعملة “ماني تريد” على أربعة مراحل، كما تم اكتتاب 14 مليون عملة “ماني تريد كوين” في كل مرحلة، حيث كان الحد الأدنى للاكتتاب هو عملة واحدة.
وكان الاكتتاب الأولي للمرحلة الأولى بقيمة 1 دولار أمريكي، وتم افتتاحه في 15 يوليو 2017 ، وغلقه في 27 يوليو 2017 ، وتم تخصيصه في 29 يوليو 2017 . وكان الاكتتاب الأولي للمرحلة الثانية بقيمة 2 دولار أمريكي، وتم افتتاحه في 30 يوليو 2017 ، وغلقه في 14 أغسطس 2017 ، وتم تخصيصه في 14 أغسطس 2017 . وكان الاكتتاب الأولي للمرحلة الثالثة بقيمة 1.5 دولار أمريكي، وتم افتتاحه في 15 أغسطس 2017 ، وغلقه في 29 أغسطس 2017 ، وتم تخصيصه في 29 أغسطس 2017 . أما المرحلة الاخيرة من الاكتتاب الأولي وهي المرحلة الرابعة فقد كانت بقيمة 2.5 دولار أمريكي، وتم افتتاحها في 30 أغسطس 2017 ، وغلقها في 12 سبتمبر.2017
أمتلكت حقوق الملكية الفكرية لبراءة الاختراع “ماني تريد كوين” شركة “بيتكوين جلوبال ش.م.ح”، الإمارات العربية المتحدة، و”ماني تريد كوين” هي شركة مسجلة في العديد من الدول مثل: المملكة المتحدة، وإستونيا، وهي في قيد تسجيلها في سويسرا برأس مال مدفوع قدره مليون فرنك سويسري. كما انها في قيد البدء بالتداول على منصتها الخاصة في الهند من خلال الوكالة التابعة لها والتي تحمل اسمفلنستون تيكنولوجيز برافيت ليمتد، والتي ستنطلق في 19 أكتوبر2017 .ِِِ


التعليق عبر الفيس بوك