.





logo

العقول الحكيمة ساهمت في انقاذ مباراة مسقط وفنجاء من التأجيل

متابعة : خليل التميمي – لولا تدخل اصحاب العقول فان مباراة فنجاء ومسقط سوف تكون أول مباراة مؤجلة في دورينا ، وجاء السبب في ذلك هو عدم جاهزية بطاقات الجهاز الفني لنادي مسقط ونادي فنجاء ، وبالتالي قرر مراقب المباراة عدم دخول الجهاز الفني الى أرضية الملعب . بداية القصة التي حكاها احد الحاضرين من نادي فنجاء والذي قال : بداية جاء المراقب للمباراة وسألنا ، هل لديكم بطاقات الجهازين الفني والاداري ؟ فأخبرناه فان لا يوجد لدينا بطاقات ، ورفض المراقب دخولهم الى ارضية الملعب حسب التعليمات ، بعدها تعاون معنا وطلب منا دخول الطبيب فقط للناديين ، فسالته : هل من المعقول خوض مباراة بدون جهاز فني واداري ، حتى شكل الدكة غير جيد وخاصة في حالة انتشار الصور من ارضية الملعب ، ولو كان فيه نقل تلفزيوني للمباراة لكان حال الدكة غير جيد . واستكمالا للقصة قال : ومن ثم طلبت منه التعاون في ادخال مدربا الفريقان على اقل تقدير . في البداية رفض ، ومن ثم بعد وقت قليل تعاون معنا ، وكان الاتصال بإدارة الاتحاد وسألناهم هل من المعقول خوض مباراة بتواجد اللاعبين والطبيب فقط في الدكة ؟ وجاء التعاون منهم بدخول الطبيب والمدرب فقط .

بعد ذلك رفضت لعب المباراة المباراة واخبرت المراقب بأننا في نادي فنجاء لن نلعب المباراة . ولكن تدخل رئيس نادي فنجاء في الموضوع باتصال هاتفي الى الشيخ شبيب عن الوضع ، وبعد المكالمة جاءت التعليمات بعدم ممانعة دخول الجهازين الفني والاداري للفريقين الى ارضية الملعب .

وعن هذه القضية ومن يتحمل عدم جاهزية البطاقات قال : ان الاتحاد والاندية تتحمل السبب في عدم جاهزية البطاقات ، وخاصة ان الاندية ذهبت للتسجيل في اللحظات الاخيرة ، ومنهم نادي فنجاء الذي سجل 20 لاعب قبل اسبوع ، وتم تسجيل خمسة لاعبين من الفريق الاولمبي قبل شهر. ولكن التأخير في طباعة البطاقات بسبب تواجد شخص واحد فقط او شخصين في الاتحاد للتسجيل . وكل الاندية تحتاج الى اصدار البطاقات . وانا لا ألوم المراقب في عدم دخول أي شخص بدون بطاقات لأنه هو المسؤول في الملعب ، ولكن انا مستغرب من لجنة المسابقات هناك اندية اخرى لعبت بدون بطاقات ، لماذا المنع يتم لبعض الأندية من الدخول وباقي الاندية امورهم طيبة.

 


التعليق عبر الفيس بوك