.

سامسونج تحدث تغييراً جذرياً في غرف الاجتماعات الحديثة بإطلاقها اللوح الرقمي القلاب الجديد في عمان سامسونج تكشف الستار عن أحدث أيقوناتها في عالم الهواتف الذكية في السلطنة مشروع جامعة عُمان يستشرف   “مستقبل التعليم والوظائف في عصر الذكاء الاصطناعي” افتتاح مهرجان مطرح التراثي السياحي على أنغام تتغنى بمنجزات النهضة المباركة المؤتمر العماني الألماني الثاني أهمية استحداث خدمة التطبب عن بُعد في مجال السكتة الدماغية التقليل من تناول ملح الطعام وأهمية تزويد الملح باليود لدرء المخاطر الصحية الاتحاد الدولي للنقل الجوي يهدف إلى نقل مليار مسافر على متن طائرات مزودة بالوقود المستدام ترانسيند تكشف النقاب عن قرص التخزين الفائق جت درايف 825 لأجهزة ماك رئيس مجلس الدولة يفتتح مهرجان مطرح السياحي .. الاربعاء فتنس يارد.. ثورة تقنية للوصول لجسم مثالي ونمط حياة صحي مطار مسقط الجديد .. وجه عمان المشــــرق السياحة في السلطنة تنمو بمعدل سنوي مركب يبلغ 13٪ حتى العام 2021 مدرب البشائر لا يخشى النصر اخر مصابي خليجي 23 يصلوا السلطنة




logo

كلية الشرق الأوسط تطرح برنامج الهندسة البيئية وإدارتها

مسقط – رواد المستقبل : أعلنت كلية الشرق الأوسط مؤخرًا عن طرح برنامج الهندسة البيئية وإدارتها ضمن برامج الهندسة المختلفة التي توفرها، حيث يهدف البرنامج إلى إعداد خرّيجين قادرين وذوو كفاءة عالية للمساهمة في بناء عالمٍ مستدامٍ وصديق للبيئة، يأتي طرح البرنامج في وقتٍ تسعى فيه جميع الدول حول العالم للتركيز على حلّ المشاكل المتعلقة بالاستدامة من أجل جعل هذا العالم مكانًا أفضل للحياة لأجيالنا القادمة.

وأشار الدكتور/ محمد أبو شمّالة؛ أستاذ مساعد في قسم الهندسة المدنية بكلية الشرق الأوسط، الذي نشر العديد من الأبحاث العلمية في هذا المجال، إلى أهمية هذا البرنامج بقوله: “يُعتبر برنامج الهندسة البيئية وإدارتها من أكثر المؤهلات الدراسية شهرةً وأهمية، يجمع بين مجالي الهندسة والعلوم البيئية، وهو ما يمنح خرّيجي هذا البرنامج فرصًا أكبر في المجالات الصناعية والبحثية والإستشارية، ومجالات تصميم النظم والعمليات والمعدات لمراقبة جودة المياة والهواء والتربة والإشراف على تطويرها، بالإضافة إلى المجالات الأكاديمية وغيرها”، كما يركّز البرنامج على تنمية القدرات التحليلية لدى الطلبة وقدراتهم على إيجاد الحلول الهندسية الملائمة لحل المشاكل البيئية مثل إعادة تدوير المخلفات ومعالجة التلوث في الهواء والمياه والتربة، إضافةً إلى البحث في إمكانيات معالجة المواقع الملوّثة.

كما أكّد محمد الصباحي؛ رئيس مكتب القبول في الكلية، على إقبال العديد من الطلبة على التسجيل في هذا البرنامج بقوله: “إنه لمن الرائع أن نرى أجيالنا القادمة من بُناة هذا الوطن على وعيٍ تام في ما يخصّ المجال البيئي، كما أننا استقبلنا العديد من الطلبات للإنضمام لهذا البرنامج برغبة أكيدة ليكونوا مختصين في هذا المجال، ولا زلنا مستمرّين في استقبال الطلبات حتى 8 أكتوبر القادم “.

الجدير ذكره أن كلية الشرق الأوسط توفر 8 برامج مختلفة في مجال الهندسة بما يتماشى مع الأولويات الوطنية  ومتطلبات سوق العمل، بارتباطٍ أكاديمي مع جامعة كوفنتري بالمملكة المتحدة والتي صنّفت بالمركز 12 حسب تصنيف الجارديان للجامعات البريطانية للعام 2018، كما توفر الكلية العديد من المختبرات العملية المتخصصة والمزوّدة بأحدث الآلات والتقنيات في مجال الهندسة والعلوم، وذلك من أجل إثراء التجربة التعليمية لطلبتها في شتّى المجالات التي تطرحها الكلية.


التعليق عبر الفيس بوك