.





logo

توم وجيري .. اطول مطاردة في التاريخ

رواد المستقبل – خاص : بعد إنتهاء الحرب الإسرائيلية على لبنان في العام 2006 ، والتي شنتها تل ابيب لقيام عناصر من حزب الله بخطف جنديين إسرائليين ، علق أحد جنرالات الحرب الإسرائيليين –سابقا – على الاداء الاسرائيلي واداء حزب الله في الحرب قائلا : لقد كنا مثل توم وجيري ، فكما نشاهد في افلام الكرتون الفأر “جيري” الضعيف ينتصر بذكائه على القط  “توم ” القوي والغبي ، تكرر ذلك في الواقع فكان حزب الله مثل الفأر جيري المنتصر ، وكان الجيش الاسرائيلي مثل القط “توم ” الذي هزمه غباؤه وليس أي شىء آخر .

بعيدا عن وصف المحلل الإسرائيلي ، فقد اعاد التشبيه الى ذاكرتنا قصة توم وجيري ، صاحبا أشهر واطول مطاردة في التاريخ عبر سلسلة افلام الكرتون الشهيرة ، والتي تحظي بإعجاب ومشاهدة الملايين حول العالم حتى اليوم .

فماهي حكاية توم وجيري ؟ كم عدد الإفلام الخاصة بهما التي تم إنتاجها ؟ لماذا بقيت صامتة ؟

تتكون مجموعة افلام توم وجيري🙁 Tom and Jerry) من 161 حلقة رسوم متحركة كرتونية كوميدية، وقد أنتجت في العام 1940 إلى عام 1967 للسينما وحازت على جوائز الأوسكار،  وتظهر الافلام الصراع بين القط توم والفأر جيري. موضوع الحلقات محاولة توم أن يمسك بجيري كي يعده كوليمة ويأكله ، لكن جيري يهرب دائماً ويراوغه ويقوم باستفزازه ، ويقع توم دائماً في مآزق ويصطدم أحياناً بمنزل الكلب سبايك (وهو أحد شخصيات المسلسل) أو يقوم بكسر أثاث المنزل.

وتتركز جميع الحلقات حول القط توم الذي يطارد في  كل مرة الفأر جيري ، ويحاول أن يأكله لكن في حلقات أخرى تتم المصالحة بينهما ، وتكمن سبب مطاردة توم لجيري لمحاولة الأخير إفساد منزل سيدة القط توم ، وأكل طعامها الذي تأتمنه عليه ، ويقوم جيري بمحاولات أخرى لاستفزاز توم مثل إنقاذه للفرائس ، التي يحاول توم أكلها مثل البطة الصغيرة والسمكة الذهبية وعصفور الكناري ، ونادرا ما ينجح توم في الإمساك بجيري لمهارته ومكره وذكائه ، لكن في أحيان كثيرة يكون الحظ العامل الأساسي ، وتبدو العلاقة بين توم وجيري أنه حبّ للمضايقة أكثر من الإزعاج ، والرغبة في التخلص من الآخر ، ويظهر في بعض الحلقات اهتمام وعناية كل منهما بالآخر مثل حلقة توم والأسد.

كما يحتوي المسلسل على مشاهد عنيفة ، فتوم دائما يحاول إيذاء جيري بجميع أنواع الأسلحة تقريبا ، من العصا للطلقات النارية للمتفجرات ، كما أن جيري يعرض توم للتيار الكهربي أحيانا ، أو يسقط علي رأسه أشياء ثقيلة ، ولهذا فرغم الشعبية الكبيرة التي ينالها المسلسل إلا أنه يوصف بالعنف المفرط ، لكن المدافعين عن المسلسل الكرتوني يذكرون بأنه لا يوجد دماء أو طعنات في أى مشهد من المشاهد. وتلعب الموسيقى دورا كبيرا في الحلقات ، و تضفي الإثارة والأحاسيس على المشاهد ، وهي من تأليف الموسيقار سكوت برادلي ، الذي أعد توليفة من موسيقى الجاز والبوب والموسيقى الكلاسيكية ، وعزز دور الموسيقى غياب الحوار ، فتوم وجيري نادراً ما يتكلمان وعوضاً عن ذلك ، يستخدم توم وجري الضحكات وأصوات الفزع وهي مصنوعة بألات موسيقية.

السمات الشخصية

توم قط أزرق رمادي اللون يعيش حياة مدللة للغاية ، أما جيري فهو فأر منزلي بني اللون يعيش في منزل سيدة توم ، ولفظ توم في الأصل اسم عام يشمل القطط الذكور ، وكان اسم توم في الحلقة الأولى Puss Gets the Boot “كاسبر” بينما جيري كان يسمى جينكس Jinx وهذا اللفظ يعنى نحس باللغة الإنجليزية ، وبنيت شخصية توم على أساس أنه حاد الطباع ومرفه ، أما الفأر جيري فهو انتهازي ويعتمد على ذاته بالإضافة الى امتلاكه قوة كبيرة مقارنة بجسمه ،ويملك ذكاءً حاد مما يعطيه ميزة كبيرة على توم ، ومعظم الحلقات تنتهي بفوز جيري إلا أنه في حلقات أخرى تكون النتيجة مغايرة تماماً ، ويفوز توم خصوصاً في الحلقات التي يكون فيها جيري معتديا ، كما يمكن أن تكون النتيجة خسارة الإثنين معا أو تصالحهما .

وتتشابه الشخصيتان في ميولهما السادية،  فكل شخصية تجد متعتها في تعذيب وإيذاء الأخرى ، لكن عندما تتعرض إحدى الشخصيتين لخطر قاتل فإن الأخرى تسرع بإنقاذها ، ورغم أن معظم الحلقات تنتهي بخسارة توم إلا أنه لا يخسر فعلياً أبداً طوال السلسلة ، حتى أنه يتذكر موته الظاهري في حلقات كثيرة عندما يقرأ ذلك في مفكرة جيري ، كما يأتي الكلب سبايك في بعض الحلقات كحلقة الحب وحلقة الصيد ، و في بعض الحلقات يبدأ بكره القط توم بسبب عمله مع جيرى .

*وإبتكر شخصيتي الرسوم المتحركة الشهيرتين توم وجيري  ، جوزيف باربيرا مع ويليام هانا الذي كان شريكا له. وبدأ الرجلان تعاونهما في 1937 مع شركة ميترو غولدوين ماير ، حيث وضعا شخصية القط “توم” والفأر “جيري” وكان هانا يتولى الإنتاج ، أما باربيرا فكان يقوم بالرسم. وفازا بسبع جوائز أوسكار. وأنتجا مع التلفزيون أكثر من 300 فيلم رسوم متحركة على مدى 60 عاما.، وفي العام 1957 أنشأ باربيرا ووليام هانا شركة “هانا-باربيرا” للرسوم المتحركة التي أصبحت مشهورة بشخصياتها المتحركة ولاسيما “توم وجيري” و”يوجي بير” الدب و”سكوبي دو” الكلب البوليسي و”فرد فلينستون” رجل الكهف.

وتوفي جوزيف باربيرا  في العام 2006 في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عن 95 عاما. أما شريكه وليام هانا فقد توفي العام 2001 عن عمر 90 عاماً.

كاسبر وجينكس

لم يكن “توم” و”جيري” اسمي القط والفأر في بادئ الأمر، بل كانا يسميان “كاسبر” للقط و”جينكس” للفأر، وفي العاشر من فبراير 1940 ، كان أول عرض لهما على شاشات السينما الأميركية بعنوان “القط ذو الحذاء“.وفي العام 1941، أطلق جون كار اسماً جديداً على الشخصيتين، بعدما أعلنت شركة “مترو غولدوين ماير” عن مسابقة لاختيار اسم جديد لهما، بلغت جائزتها حينذاك 50 دولاراً أميركياً،وبعد 17 عاماً من ظهورهما، وفي فترة الحرب العالمية الثانية، أعلن النجمان “الهدنة” وغابا عن الشاشة فترة طويلة، ليعودا في 1963، أي بعد حوالى ستة أعوام بإدارة وإشراف مخرج وشركة إنتاج جديدين.

وفي العام 1993، انتقلت سلسلة “توم آند جيري” إلى السينما في فيلم طويل، لكنه لم يلق النجاح المطلوب، ومع ذلك عاد باربيرا وكرر التجربة.  وفي العام 2000، وصفت مجلة “تايمز” الأميركية السلسلة بأنها واحدة من أعظم برامج التلفزيون في التاريخ“. وفي العام 2010، احتفلت السلسلة بعيد ميلادها الـ 70، وأطلقت الشركة المنتجة أقراص “دي في دي” تضم أفضل لحظات الثنائي. ومع أن “توم وجيري” تكلما في أحد مواسم إطلالتهما، لكن التجربة لم تلق الصدى المطلوب، لذا فضّل الجمهور إبقاء السلسلة “صامتة”، وهذا ما حصل بالفعل، إذ جعلتها ندرة الحوار بين الشخصيات أقرب الى المشاهد، لأنه يتابع لغة الجسد بين الثنائي.

ولا شك أن الموسيقى والمؤثرات الصوتية الهائلة المرافقة في جميع حلقات “توم وجيري” ، بدءاً من شارة البداية وانتهاءً بتفاصيل المطاردات بين الثنائي، ما زالت مميزة حتى هذه اللحظة، وطُبعت في آذان المشاهدين أطفالاً وكباراً.وقام المؤلف الموسيقي سكوت برادلي، بتخصيص موسيقى خاصة بالسلسلة، عمل فيها على المزج بين “الجاز” و”الكلاسيك” بشكل يناسب كل حبكة، مع الاستعانة بفريق أوركسترا” لصناعة المؤثرات الصوتية.

الحلقة الأخيرة..

تناولت الحلقة الأخيرة من السلسلة التي تم إنتاجها بإشراف باربيرا والتي كانت بعنوان The Karate Guard “حارس الكاراتيه”، المطاردات المعتادة بين القط والفأر. ويظهر الفأر الصغير بلباس الكاراتيه يحارب خصمه اللدود، ثم يظهر أمامه المارد السحري ويساعده للتغلب على القط، وتبدأ سلسلة المطاردات المعتادة لتنتهي بانتصار الفأر على القط، الأمر الذي يطرح سؤالاً مثيراً حول من هو الشرير ومن هو الخيّر؟ والقوي والضعيف؟ والكبير والصغير؟ وأي نقيضين يتعايشان في صراع دائم.

الجدير بالذكر، أن العديد من خبراء التربية ينتقدون سلسلة “توم وجيري”، لأن “توم” يعمد في كثير من الحلقات إلى استفزاز “جيري” ويستخدم معه أساليب عنيفة، الأمر الذي قد يرسخ في ذهن الأطفال مشروعية هذا التصرف وتلك الأساليب.

وفي إطار مسلسل توم وجيري ايضا ، عرض رجل أعمال خليجي  مؤخرا سبعة ملايين دولار للشركة المنتجة للمسلسل الكرتوني الشهير «توم و جيري» 7 لإنهاء المسلسل وتوم ياكل جيري.ولم تكشف الشركة عن أساب كراهية رجل الأعمال لمسلسل توم وجيري، هذا الفأر الماكر والقط الغبي اللذان يطاردان بعضهما منذ 60 سنة تقريباً ولا يزالان هكذا الآن، فلم يتمكن القط توم يوماً من الإمساك بالفأر لمدة طويلة من الوقت حيث كان الفأر بذكائه يقوم ببعض المناورات للهرب من القط.

 


التعليق عبر الفيس بوك