.





logo

اليسر للصيرفة الإسلامية ترعى ملتقى صلالة الدولي الأول للمالية الإسلامية

 

مسقط – رواد المستقبل :في إطار ممارسة دورها في دعم وتطوير الصيرفة الإسلامية في السلطنة، أعلنت اليسر –نافذة الصيرفة الإسلامية لبنك عمان العربي- عن رعايتها لملتقى صلالة الدولي الأول للمالية الإسلامية 2017. وركزت الفعالية التي تم تنظيمها مؤخرًا من قبل كلية الدراسات المصرفية والمالية ومؤسسة “توافق للاستشارات” على مناقشة التحديات التي تواجه الصيرفة الإسلامية والآليات المقترحة لمواجهتها وتعزيز انتشار ونمو أعمال المالية الإسلامية في السلطنة.
وفي تعليقه حول رعاية اليسر للصيرفة الإسلامية للفعالية، تحدث الفاضل رشاد بن علي المسافر نائب الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي قائلًا “نحن سعداء برعايتنا لملتقى صلالة الدولي الأول للمالية الإسلامية؛ حيث شاهدنا التنظيم الرائع للفعالية والذي تم بشكل متقن جدًا وأثبت الملتقى بأن له أهمية خاصة حيث كان بمثابة المنصة المثالية التي تفاعل فيها أصحاب القرار والمؤسسات والبنوك معًا وتشاركوا معارفهم وخبراتهم لتطوير المالية الإسلامية في السلطنة، كما تم خلال الملتقى بحث مجموعة من القضايا المهمة ذات العلاقة بالقطاع المالي الإسلامي، وكان للمناقشات التي دارت حول هذه القضايا والأراء التي تم تبادلها أهمية خاصة للثراء الفكري الذي عبر عن خبرات طويلة ومعارف قيمة، وأنا على ثقة تامّة بأن مخرجاتها ستدعم القطاع وتوفر له سبل التقدم والتطور.”
وأقيم الملتقى خلال الفترة من 20 إلى 24 أغسطس في منتجع روتانا صلالة تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار. وقد حضر حفل الافتتاح سعادة حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، إلى جانب عدد من محافظي البنوك المركزية من دول مجلس التعاون الخليجي، كما حضره مجموعة من المدراءالتنفيذيين بالبنوك وشركاء مصرفيون إسلاميون في الخليج ومعاهد المالية الإسلامية. ولقد مثّل نافذة “اليسر” في الملتقى الفاضل رشاد المسافر ود. خليفة الغماري، المدير العام لنافذة اليسر للصيرفة الإسلامية. واختتم حفل الافتتاح بتكريم رعاة الملتقى، حيث تم تكريم “اليسر” بدرع تقديري نيابة عن المنظمين.
وقد انقسم برنامج الملتقى الذي استمر لمدة خمسة أيام إلى جزئين رئيسيين حيث اشتمل الجزء الأول والذي أقيم على مدار يومين من 20 إلى 21 أغسطس على إلقاء محاضرات ناقشت أربعة محاور رئيسية بعنوان “توحيد الفتوى الشرعية في المالية الإسلامية” و”المالية الإسلامية والتنمية الاقتصادية” و”التأمين التكافلي وإعادة التأمين” و”التشريعات وفض نزاعات المالية الإسلامية” تبع ذلك تقديم أوراق علمية وجلسة نقاشية ختامية. بينما اشتمل الجزء الثاني من الملتقى على إقامة ثلاث ورش عمل توزعت على مدار ثلاثة أيام من 22 إلى 24 أغسطس. وغطت ورش العمل ثلاثة محاور رئيسية وهي “الصكوك”، محور ورشة العمل في اليوم الأول و”التأمين التكافلي وإعادة التأمين” محور اليوم الثاني و”فض نزاعات المالية الإسلامية” محور ورشة عمل اليوم الثالث.
ومن جانبه تحدث الدكتور خليفة قائلًا “لقد حقق الملتقى نجاحًا كبيرًا، وأثنى الحضور على الرؤية الثاقبة والمتعمقة لكل موضوع تمت مناقشته، كما تمت الإشادة بالاحترافية الكبيرة التي رافقت تنظيم الملتقى بشكل عام. ونحن سعداء حقًا لرعاية فعالية بهذا الحجم، ونتقدم بالشكر الجزيل للمنظمين على هذا العمل الرائع. كما أنني متأكد من أن الحلول التي طرحت خلال هذا الملتقى سترسم الطريق لمستقبل مستدام ومزدهر للمالية الإسلامية في السلطنة.”
“اليسر” هي نافذة الصيرفة الإسلامية التابعة لبنك عُمان العربي، تأسست في العام 2013، وتقدم النافذة الإسلامية خدماتها من خلال 7 فروع، فرعين في محافظة مسقط (العذيبة والوطية) بينما تتوزع الفروع الأخرى على صلالة ونزوى وفلج القبائل وإبراء والبريمي. وبإمكان عملاء نافذة “اليسر” الاستفادة أيضا من شبكة أجهزة الصرف الآلي التابعة لبنك عمان العربي والتي تبلغ 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. وتوفر نافذة “اليسر” مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لزبائنها من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.
-انتهى-


التعليق عبر الفيس بوك