.





logo

الطيران العُماني يوقع اتفاقية مشاركة بالرمز مع طيران الخليج

مسقط – رواد المستقبل :وقع الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عُمان، مؤخراً إتفاقية المشاركة بالرمز مع طيران الخليج والتي بموجبها سيشهد الناقلين تسيير 6 رحلات يومية بين مسقط والبحرين.تأتي اتفاقية المشاركة بالرمز  هذه لتساهم في توفير المزيد من خيارات رحلات الربط للمسافرين على متن الطيران العماني إلى العديد من الوجهات ضمن شبكة خطوط الناقلين.وحول ذلك، صرح عبدالرحمن بن حارث البوسعيدي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس الشؤون التجارية بالطيران العُماني، قائلاً: “يسر الطيران العُماني توقيع اتفاقية المشاركة بالرمز مع طيران الخليج  باعتباره أحد الشركاء الاستراتيجيين المهمين للناقل الوطني للسلطنة، والتي بموجبها يُقدم الطيران العُماني للضيوف الكرام خيارات أوسع لتصبح بواقع 6 رحلات منتظمة يومياً، الأمر الذي يتيح للضيوف الأعزاء من البحرين فرصة الإستمتاع بالسفر إلى العديد من الوجهات ضمن شبكة خطوطنا الدولية عبر منشأة عالمية المستوى، في ظل الإفتتاح القريب لمطار مسقط الدُّولي الجديد. هذا إلى جانب الإستمتاع بخدمات ومنتجات الطيران العُماني الحائزة على جوائز دولية. وبات باستطاعة الضيوف في المقابل الاستفادة  من الخيارات العديدة للوجهات من خلال  إتفاقية المشاركة بالرمز المبرمة بين الناقلين ليتسنى لهم خوض تجربة سفر سلسة مفعمة بالراحة.ومن جانبه، علق أحمد الجناحي، رئيس الشؤون التجارية بطيران الخليج، قائلاً: “تأتي هذه الإتفاقية للمشاركة بالرمز مع الطيران العماني ترجمةً لسعي طيران الخليج الدؤوب نحو تقديمه خيارات جذابة لعملائه للسفر إلى وجهات مميزة، حيث لا تقتصر  الاتفاقية على زيادة وتيرة رحلاتنا الجوية من وإلى مسقط، بل من شأنها أيضاً أن تتيج للمسافرين القادمين من مسقط الحصول على خيارات أوسع لرحلات الربط المقدمة من طيران الخليج عبر مطار  البحرين الدُّولي للسفر إلى العديد من الوجهات المختلفة عبر شبكة خطوطنا الجوية. وبمناسبة توقيع الاتفاقية، نتوجه بالشكر  إلى الطيران العُماني على مشاركتهم لنا في إلتزامنا ورؤيتنا، الأمر الذي سيمكننا بلا شك من تقوية العلاقات الممتدة بين مملكة البحرين وسلطنة عُمان مما سيترتب عليه المساهمة في تعزيز  العلاقات السياحية والتجارية بين البلدين”.ومن جهته، يسيّر الطيران العُماني حاليا رحلاته إلى 55 وجهة عالمية تشمل رحلات دولية مباشرة من مسقط إلى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي  بالإضافة إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وعلاوة على ذلك، يحلق الطيران العُماني إلى العديد من الوجهات في شبه القارة الهندية و أقصى وجنوب شرق آسيا وأوروبا.كما وقع الناقل الوطني اتفاقيات المشاركة بالرمز  مع عدد من شركات الطيران الشريكة، الأمر الذي من شأنه أن يقدم للضيوف عمليات ربط أكثر سلاسة وخيارات أوسع للسفر. يتكون قوام أسطول الطيران العُماني الحالي من 47 طائرة، ومن المتوقع أن يصل حجم أسطول الطيران العماني إلى حوالي  طائرة 70 بحلول العام 2023. وبالتزامه بمعايير الجودة والراحة إلى جانب توفير تجربة سفر  مفعمة بالراحة والرفاهية، استطاع الطيران العُماني تحقيق الفوز بالعديد من الجوائز الدولية على مدى السنوات القليلة الماضية.

يسيّر طيران الخليح، الناقل الوطني لمملكة البحرين، رحلاته الجوية، والتي تمتد على مدى ثلاث قارات، إلى 42 وجهة في 25 دولة بما فيها العاصمة الجورجية تبليسي والتي دشنت إعتباراً من 22 يوينو 2017، إلى جانب تسييره رحلتين يومياً أو أكثر  إلى 10 مدن إقليمية علاوة على وجهات مختارة في شبه القارة الهندية وأوروبا من محور إنطلاق عملياته الجوية في مطار البحرين الدُّولي.


التعليق عبر الفيس بوك