.

سامسونج تحدث تغييراً جذرياً في غرف الاجتماعات الحديثة بإطلاقها اللوح الرقمي القلاب الجديد في عمان سامسونج تكشف الستار عن أحدث أيقوناتها في عالم الهواتف الذكية في السلطنة مشروع جامعة عُمان يستشرف   “مستقبل التعليم والوظائف في عصر الذكاء الاصطناعي” افتتاح مهرجان مطرح التراثي السياحي على أنغام تتغنى بمنجزات النهضة المباركة المؤتمر العماني الألماني الثاني أهمية استحداث خدمة التطبب عن بُعد في مجال السكتة الدماغية التقليل من تناول ملح الطعام وأهمية تزويد الملح باليود لدرء المخاطر الصحية الاتحاد الدولي للنقل الجوي يهدف إلى نقل مليار مسافر على متن طائرات مزودة بالوقود المستدام ترانسيند تكشف النقاب عن قرص التخزين الفائق جت درايف 825 لأجهزة ماك رئيس مجلس الدولة يفتتح مهرجان مطرح السياحي .. الاربعاء فتنس يارد.. ثورة تقنية للوصول لجسم مثالي ونمط حياة صحي مطار مسقط الجديد .. وجه عمان المشــــرق السياحة في السلطنة تنمو بمعدل سنوي مركب يبلغ 13٪ حتى العام 2021 مدرب البشائر لا يخشى النصر اخر مصابي خليجي 23 يصلوا السلطنة




logo

التقليل من تناول ملح الطعام وأهمية تزويد الملح باليود لدرء المخاطر الصحية

A pile of salt and a hand holding a silver spoon

لا يستطيع أحدأن ينكر أن كل مادة غذائية لها فوائد جمة يحتاجها الجسم وان الإكثار منها يضر.ومن المواد الغذائية التي يجب أن نأخذ منها الحيطة عند تناولها هي ملح الطعام ” كلوريد الصوديوم “. فالملح بمكوناته من الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم من المواد الغذائية الهامةبصحة الانسان خاصة عندما يكون محتويا على اليود بالمقادير الموصى بها من منظمةالصحة العالمية.
تعمل مكونات الملح واليود بمثابة المنظم الرئيسي لتوازن الماء بجسم الانسان، لكن الإكثار منه يضر بالصحة وخاصة مرضى السكري وضغط الدم. ومن المعروف أن من تداعيات الاكثار من الملح هو الاصابة بضغط الدم المرتفع والذي يسبب بدوره أمراض القلب والجلطات.ولايعني ذلك حذف الملح تماما من قائمة الطعام ولكن يجب التعرف على الكميات المناسبة التي تلائم الاحتياج اليومي، حيث أن المعدل الطبيعي لا يتعدى 2.300 ملجم أي ملعقة شاي صغيرة.
والمعلوم أن مصادر الصوديوم كثيرة منها ملح الطعام وصوص الصويا والمخللات والأغذية المعلبة ومعظم الاغذية المعالجة. وللتحكم في معدل ما نتناوله من أملاح علينا الطهي بدون اضافة ملح ثم الاضافة بالكميات المقررة من الصحة العالمية مع التذوق خلال الطبخ.
كما أن هنالك أغذية غنية بالصوديوم والبوتاسيوم مثل الفواكه كالبرتقال والموز والمانجو والخضروات مثل البازلاء والفاصوليا الجافة ويجب علينا اختيار الاغذية القليلة في أملاحها. وتوصي منظمة الصحة العالمية بالتقليل من الملح مع التأكيد باحتواء الملح على اليود الضروري للنمو وعمل الهرمونات في الجسم. ويعتبر اليودأحد العناصر المعدنية الصغرى أو الدقيقة الضرورية في تغذية الإنسان ونموه.
وتعد الاضطرابات الناجمة عن نقص اليود من المشاكلالصحية الخطيرة، فهي لا تتسبب فقط بتضخم الغدة الدرقية، بل يتعدى الأمر إلى ما هو أخطر من ذلك وهو حدوث التلف الذي لا يمكن معالجته لدماغ الجنين والأطفال حديثي الولادة، وتأخر التطور النفسي والحركي للأطفال. ونقص اليود هو السبب الشائع للتخلف العقلي الذي يمكن الوقاية منه. لذلك فأن نقص اليود يؤثر سلبا في صحة السكان ويضر بالاقتصاد الوطني لأي دولة لا تسارع بمكافحة الاضطرابات الناجمة عنه.
وترتكز الأهمية البيولوجية لليود في حقيقة أن اليود عنصر مكون لهرمونات الغدة الدرقية، هرموني الثيروكسين والثيروكسين ثلاثي اليود، ويحتاج أي فرد لليود لتكوين هرمونات الغدة الدرقية اللازمة للنمو والقيام بوظائف المخ والجهاز العصبي والحفاظ على حرارة الجسم وحيويته.
ويقدر الاحتياج اليومي للإنسان من عنصر اليود لينمو نموا طبيعيا من 150 إلى 250 ميكروجم يوميا.

البروفيسور / عز الدين الشريف
خبير تقني لدائرة التغذية في سلطنة عمان /خبير اليونيسف
خبير لجنة التغذية الخليجية


التعليق عبر الفيس بوك