.





logo

منتخبنا يأمل مساعدة الاخرين من أجل التأهل

 

متابعة : خليل التميمي :تضائلت حظوظ منتخبنا الوطني للشباب تحت ١٩ سنة في التأهل الى نهائيات اسيا التي سوف تقام في اندونسيا في العام القادم وذلك بعدما سقط الاحمر في فخ التعادل امام منتخب البحرين في اللقاء الثالث له ، وكان منتخبنا قريبا من الفوز بعدما كان متقدما بهدف عبر لاعبه محمد القايدي ، الا ان الاحمر لم يحافظ على الفوز وتلقى هدفا في الوقت بدل الضائع كان كفيلا بتضائل حظوظه في التأهل للنهائيات .

تفاؤل
المتابع لمنتخبنا الوطني كان متفائلا في التأهل قبيل انطلاق التصفيات نظير الاعداد الكبير الذي حظي به المنتخب من معسكرات اعدادية ومباريات ودية ، حيث خاض منتخبنا  معسكران داخليان في ظفار ومعسكرات اخرى في مسقط ، ناهيك عن استضافته لبطولة ودية هنا في مسقط ، والمشاركة في بطولة ودية بالصين ، وخاض المنتخب اكثر من ١٠ مباريات ودية اخرى مع منتخبات واندية .

احباط سابق
وكان الاحباط بدأ قبل انطلاق التصفيات وبالتحديد بتصريح غريب ومثير للجدل عندما قال مدرب المنتخب رشيد جابر بأن المنتخب لم يحصل على فرصة اعداد جيدة ، رغم ان الجميع يرى بأن اعداد منتخب الشباب لم تحصل عليه المنتخبات الاخرى . الاحباط كان سببا في ظهور المنتخب بهذه الصورة التي لا تسر عدو ولا صديق جعلت الاحمر يبتعد بنسبة كبيرة عن التاهل والبحث عن مساعدات من الاخرين .

نتائج الاحمر
وكان منتخبنا قد استهل التصفيات بخسارة كبيرة من منتخب الامارات بنتيجة خمسة اهداف مقابل هدفين ، ثم عاد الامل للاحمر بعد الفوز على منتخب قيرغستان المستضيف بثلاثة اهداف نظيفة ، قبل ان يسقط في فخ التعادل امام منتخب البحرين بهدف لكل منهما ، وسيخوض منتخبنا مباراته الاخيرة امام النيبال بعد غد الاربعاء .

استياء جماهيري
ابدت الجماهير استيائها ما حدث للمنتخب من تدهور ملحوظ ومتكرر في فئة الشباب الذي غاب عن النهائيات منذ فترة طويلة وطالبت تكرارا بضرورة اقالة الجهاز الفني للمنتخب الذي لم يستغل الظروف التي سنحت له ولم يستغل الاهتمام الكبير الذي حصل عليه من الاتحاد العماني لكرة القدم ، وكما يعلم الجميع بأن هذا المنتخب كان حاضرا في نهائيات اسيا في البطولة الماضية لفئة الناشئين التي اقيمت في الهند وكان قريبا من التأهل الى نهائيات كاس العالم ، ولكن بقيادة المدرب يعقوب الصباحي ومساعده هلال العوفي .


التعليق عبر الفيس بوك